اخر الاخبارالعراقالمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء عليه السلام

إقامة كتائب سيد الشهداء مهرجان كرماء الدم ، للاحتفاء بذكرى الشهداء مع عوائلهم الكريمة

انطلاق الدورة الـ12 لمهرجان كرماء الدم لإحياء ذكرى شهداء المقاومة الإسلامية كتائب سيد الشهداء عليه السلام

الامين العام للمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء عليه السلام الحاج ابو الاء الولائي من ضمن فعاليات مهرجان كرماء الدم
مهرجان كرماء الدم
مهرجان كرماء الدم
  • للمرة الثانية عشرة على التوالي ، نحرص على اقامة مهرجان كرماء الدم ، للاحتفاء بذكرى الشهداء مع عوائلهم الكريمة، عرفاناً منا وواجب علينا لهذه الشريحة المهمة.
  • هذه الشريحة كانت أساساً للانتصارات وعاملاً للثبات ونبراساً للمنهج الذي تسير عليه المقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء في كل مفصل من مفاصلها.
  • نستلهم من الشهداء كيف ترخص حتى الارواح حين يتعلق الامر بالعقيدة والمبدأ والثوابت.
  • برز الباطل كلهُ ، كاشفاً عن وجهه القبيح ومتجسداً بالاحتلال الامريكي الصهيوني ، امام الحق كلهُ ، متمثلاً بحركات المقاومة على امتداد المحور.
  • كنتم في طليعة المضحين في هذه المعركة المقدسة ، حتى قبل ان تبدأ شرارتها في طوفان الاقصى.
  • دماء ابنائكم لا جزاء لها اقل من النصر المؤزر ، الذي سوف يُشفِ صدور قوم مؤمنين ، ويرد كيد الكائدين والمعتدين والمحتلين.
  • قد عززت معركة طوفان الاقصى ، بعد سبعة اشهر من الصمود وجرائم الابادة الجماعية ، حقيقة هذا الكيان المجرم ، الذي يتباهى بقتل الاطفال والنساء وتدمير المنازل على ساكنيها بقصفه الهمجي.
  • العدو الصهيوني يعتقد انه سيحقق النصر المزعوم بالإيغال في الاجرام وسفك الدماء ، ولكن سعيه يخيب مع كل جريح يخرج من تحت الانقاض وهو يصرخ بإيمان (كلنا فداءاً لفلسطين).
  • ان دماء ابنائكم قد عبدت الطريق لهذه المعركة التأريخية ، وصرتم ركيزة اساسية في كل نصر يتحقق وكل عملية تُنفذ.
  • أنتم شركاء في انتصارات فصائل المقاومة التي دكت مواقع الاحتلال الامريكي والصهيوني ، وانتم شركاء في عملية الوعد الصادق البطولية ، التي نفذتها الجمهورية الاسلامية في عمق الكيان الغاصب.
  • انكم شركاء حتى فيما اثمرته العملية السياسية ، بعد مخاض طويل وعسير ، من منجزات واضحة ، لاسيما في الحكومة الحالية ، التي تحث الخطى نحو النجاح وتقديم الخدمات.
  • ان المنازلة الكبرى لمعركة طوفان الاقصى ، قد رسمت امام العالم مسارين لا ثالث لهما ، خط المقاومة ودعمَ الشعب الفلسطيني المظلوم ، وخط الشيطان الاكبر امريكا وربيبها الكيان الصهيوني الهزيل.
  • من حكّم دينه وانسانيته واخلاقه ومبادئه التحق بخط المقاومة ، ومن تنازل عن مبادئه وشرفه التحق بخط الشيطان الاكبر.
  • امام كل هذه الدماء البريئة لاهالي غزة الصمود ، وقفت شعوب الارض ، لاسيما الغربية منها ، مذهولة امام قسوة واجرام الاحتلال ، واستغراب كبير من دعم حكوماتهم لهذا الكيان المجرم.
  • دماء الشهداء جعلت الشعوب تستمع لصوت الانسانية في ضمائرهم ، فخرجوا بمظاهرات حاشدة تندد بالمجازر الصهيونية الوحشية ودعم حكوماتهم لها.
  • الحكومات الغربية كشفت عن وجهها البشع ، حين قابلت طلبة الجامعات المحتجين بالقمع والقسوة والاعتقال ، غير مراعين لابسط قوانين حقوق الانسان ، التي صدعوا رؤوسنا بها على مدى سنين طوال
  • ببركة معركة طوفان الاقصى ويثبات محور المقاومة الفذ ، زلزلت الارض تحت اقدام الظالمين عسكرياً واعلامياً وسياسياً.
  • لن يلبث الاحتلال المؤقت حتى ينكشف عن ارضنا ذليلاً مدحورا.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى
الامين العام للمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء عليه السلام الحاج ابو الاء الولائي الامين العام للمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء عليه السلام الحاج ابو الاء الولائي الامین العام لکتائب سید الشهداء الحاج ابو الاء الولائي الامين العام لمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء عليه السلام : تلقينا بالم و احتساب و تسليم بقضاء الله نبأ استشهاد خادم الامام الرضا عليه السلام الرئيس الإيراني ايه الله السيد ابراهيم رئيسي ووزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان ومرافقيهما، تغمدهم الله بواسع رحمته والحقهم بركب الشهداء مع الحسين عليه السلام عزائنا لسماحة الامام الخامنئي دام ظله وبلدان محور المقاومة والاخوة في الجمهورية الاسلامية الإيرانية حكومة وشعبا ولذوي الشهداء ورفاق دربهم. امين العام لمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء : نتقدم بخالص العزاء والمواساة الى صاحب الزمان (عجل الله فرجه وحوزات العلم وحركات الجهاد والمقاومة ، برحيل العالم العامل سماحة الشيخ علي الكوراني (قدس الله سره ، سائلين الله العلي القدير ان يتغمد الفقيد العزيز بواسع رحمته ، ويحشره مع محمد وال محمد ، ويمن علينا وعلى ذويه ومريديه وسائر متعلقيه بالصبر والسلوان ، انه سميع مجيب. وانا لله وانا اليه راجعون امين العام لمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء : ١ ان الفقيد الشيخ مثنى ال حاتم كان من فضلاء المجتمع واعلامه، واحد الاوتاد الضامنة لامن وسلامة الناس بما كان يؤديه من دور اساس برأب الصدع وحل الخلافات وتعزيز التعايش، وان فقده لخسارة جسيمة لا بعوضها سوى الامل بمن يخلفه، ان يؤدي ذات الدور المجتمعي الكريم، عزائنا لعشيرة بني حسن الكرام، والرحمة والرضوان لروح الفقيد الطاهرة. ٢ في ذكرى العشرين لإستشهاد المفكر الاسلامي الكبير عز الدين سليم، نستذكر السفر الجهادي الحافل لهذا الشهيد العزيز، وندعو الى استلهام العبر و الدروس من سيرة هذا المفكر العبقري، الذي كان يمثل مشروعا اسلاميا نهضويا متكاملا يعول عليه، قبل ان تطاله يد الغدر المرتبطة بالاحتلال الامريكي، ليمضي الى بارئه شهيدا مع الصديقين والشهداء، وحسن اولئك رفيقا. الامين العام لكتائب سيد الشهداء : ان الخلاف الامريكي الصهيوني المزعوم ، لم ينشأ بسبب جرائم الابادة الوحشية الصهيونية المرتكبة بحق المدنيين العزّل في غزة ورفح ، وإنما بسبب طريقة ارتكاب تلك الجرائم ، فالامريكي يريدها جرائم ابادة يسبقها تخطيط يعطي مساحة للمناورة والتبرير امام الرأي العام، والصهيوني يريدها جرائم ابادة بلا قيود او حسابات تكترث لرأي احد ، لكن الطرفين متفقان على الجرائم من حيث المبدأ والوحشية. الامين العام لمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء {عندما تجرأ العدوان الصهيوني على احتلال الاراضي الفلسطينية وتهجير اهلها في #يوم_النكبة عام 1948 ، كانت بريطانيا راعية لتلك المؤامرة بما يعرف بوعد بلفور المشؤوم، وما تبعه من جرائم ابادة جماعية بحق الفلسطينيين. اما اليوم، فقد اصبحت أمريكا هي الراعي الرسمي لكل الجرائم الصهيونية التي ترتكب بحق الابرياء العزّل في غزة ، وغدًا قد تتصدى الحكومة الفرنسية لهذا الدور البغيض ، الامر الذي يؤكد ان مواقف معظم الحكومات الغربية ، وبمقدمتها الامريكية ، بدعم الصهيونية وكيانها الهجين ،يستند الى مبدأ تعدد الادوار ووحدة الهدف.} الامين العام لمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء {لقد غرس السيد الشهيد الصدر في نفوس الاحرار روح الإقدام والمقاومة والتكاتف ، وأدار بوصلة الرفض فيهم نحو الاحتلالين الامريكي والصهيوني مستشرفا مستقبل المنطقة ، ومحددًا الأولويات فيها ، وواضعًا دين الله ومذهب امير المؤمنين (عليه السلام) في صدارتها ، ومترفّعًا لأجل ذلك عن كل ما دونه من تحديات وخلافات ، قائلاً “انا لست بوجهي ولا بيدي ولا بعيني ، وانما الشيء المهم هو دين الله ومذهب امير المؤمنين (سلام الله عليه)” ، ضاربًا ابلغ دروس التسامي والايثار لأجل المصالح العليا للامة. مهما فسلام على مرجع الاحرار السيد محمد محمد صادق الصدر ونجليه الشهداء (قدس الله ارواحهم الطاهرة) ، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.} الامين اللعام لمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء {نتضامن بشكل مطلق مع الاخوة المجاهدين في حركة النجباء ازاء القصف الصهيوني الغادر الذي طال مركزا ثقافيًا واعلاميًا لهم في سوريا ، ونعلن وقوفنا الراسخ الى جانبهم في كل خيارات الرد التي يرونها مناسبة. كما نؤكد إن دماء الابرياء في غزة ستغرق ادارة الشر الامريكية المجرمة ، داخلياً بالتمهيد لخسارة الانتخابات المقبلة ، وخارجيًا بإتحاد الرأي العام ضد السياسة الامريكية الظالمة ، الراعية للمجازر الوحشية للكيان الصهيوني بحق الابرياء في غزة.}