اخر الاخباراليمن

طوفان مليوني متجدد في اليمن نصرة لغزة تحت شعار (وفاء يمن الأنصار لغزة الأحرار)

مدن اليمن اليوم شهدت تظاهرات ميليونية نصرة لغزة تحت شعار وفاء يمن الأنصار لغزة الأحرار

شهدت أكبر ميادين العاصمة اليمنية صنعاء، عصر اليوم الجمعة، خروجا مليونيا في مسيرات (وفاء يمن الأنصار لغزة الأحرار)، دعما لشعب الفلسطيني، وتأكيدا على الاستعداد لخوض الجولة الرابعة من التصعيد التي أعلنها السيد القائد في خطابه الأخير.
وشهد ميدان السبعين حضورا فاق الأسابيع السابقة وطوفان مليونيا أكبر من سابقيه استجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في خطابه أمس اليوم الخميس.

وبالتزامن مع المسيرة المركزية في صنعاء تخرج مسيرات مليونية، في أكثر من 180 ساحة بـ 15 محافظة حرة نصرة لغزة وتأييدا ومباركة لخطوات القوات المسلحة في مواجهة ثلاثي الشر العالمي ـ أمريكا وبريطانيا وكيان العدو.

ورفع المحتشدون في الطوفان الأسبوعي المتجدد، الأعلام اليمنية والفلسطينية ورايات الحرية المناهضة للسياسة الأمريكية المتغطرسة في المنطقة والعالم، مؤكدين أنهم لن يخلوا الساحات وسيواصلون خروجهم حتى يتوقف العدوان الصهيوني على غزة.

وعبر المشاركون في المسيرات عن تأييدهم ومباركتهم لجولة التصعيد الرابعة التي كشف عنها قائد الثورة في خطابه الأسبوعي أمس الخميس، والتي تستعد لها القوات المسلحة اليمنية في مواجهة ثلاثي الشر أمريكا وبريطانيا وكيان العدو، وذلك نصرة للشعب الفلسطيني وردا للعدوان الأمريكي البريطاني على اليمن.

وردد المتظاهرون هتافات منها (دعما من يمن الأنصار.. لفلسطين أرض الأحرار)، (الجهاد الجاهد.. كل الشعب على استعداد)، (فوضناك فوضناك.. يا قائدنا فوضناك)، (فوضناك أبا جبريل.. أقصف دمر تل أبيب)، (يا غزة واحنا معكم.. أنتم لستم وحدكم).

وأكد المحتشدون مباركتهم واستعدادهم للمشاركة في أي جولة تصعيد قادمة، مرددين هتافات منها (شعبنا كله تأييد.. جولة رابعة تصعيد)، (يا يمن البأس الشديد.. جولة رابعة تصعيد)، (والقادم أعظم وشديد)، (التحضيرات واسعة.. قبل الجولة الرابعة)، (قائدنا حذر وأنذر.. ويل الشيطان الأكبر)، (البحر الأحمر مسجور.. والمحيط الهندي محظور)، (قولوا لأمريكا.. انسحبي من البحر العربي)، (وبوارجها با تحرق)، (واصل تصعيدك واصل.. يا شعب اليمن الباسل)، (واصل تصعيدك واصل.. يا جيش اليمن الباسل)، (واصل يا شعبي الثبات.. دعما في كل الساحات)، (واصل يا شعب الصمود.. معركة الفتح الموعود)، (في قانون الأمريكان.. لا حرية للإنسان)، (أمريكا أم الإرهاب.. والشاهد خطف الطلاب).

وخلال مسيرات السبعين المليونية تلى ناطق القوات المسلحة اليمنية بيان الإعلان عن بدء تنفيذ المرحلة الرابعة من التصعيد بتوسيع دائرة استهداف السفن المرتبطة بكيان العدو الصهيوني إلى البحر الأبيض المتوسط.

وأكد البيان الصادر عن المسيرات المليونية (وفاء يمن الأنصار لغزة الأحرار) الاستعداد لخوض الجولة الرابعة من التصعيد التي أعلنها السيد القائد في خطابه الأخير، مشددا على الجهوزية بروحية وخبرات قتالية عالية.

وحيا البيان صبر وصمود وثبات الشعب الفلسطيني وشجاعة واستبسال مجاهديه، مؤكدا أنهم ليسوا وحدهم وأن الله معهم، وأن اليمن وكل أحرار العالم معهم، مؤكدا الاستمرار في الفعاليات والأنشطة الشعبية والرسمية الداعمة والمساندة والمناصرة لفلسطين، وتوسي المشاركة الشعبية.

وأشارد بالموقف المشرف لطلاب الجامعات الأمريكية والأوروبية، والأكاديميين الأحرار والذين تحركوا لمناصرة الشعب الفلسطيني المظلوم، مثمنا موقفهم الإنساني النبيل ومطالبتهم بموقف المجازر الوحشية في غزة والذي كشف زيف ادعاءات الإدارة الأمريكية في شعاراتها المتعلقة بالحقوق والحريات.

وعبر البيان عن التضامن مع طلاب الجامعات وعن الإدانة والاستنكار تجاه ما يتعرضون له من اعتداء واعتقال من قبل اللوبي اليهودي الصهيوني في أمريكا وغيرها، مطالبا بسرعة إطلاق صراح المعتقلين ومحاسبة الأجهزة القمعية الغاشمة.

وأكدت المسيرات المليونية مواصلة التعبئة العامة وبزخم غير مسبوق والحشد إلى معسكرات التدريب والتأهيل لقوات التعبئة العامة لاكتساب الخبرات والمهارات القتالية التي تتطلبها المعركة مع العدو.

وثمنت استجابة القوات المسلحة اليمنية للدعوات الشعبية بزيادة الضربات والعمليات التي تنفذها في البحرين الأحمر والعربي والمحيط الهندي، وكذلك في جنوب فلسطين المحتلة، مباركا التطور النوعي للعمليات رصدا واستهدافا وتوثيقا.

وباركت عمليات النوعية المتواصلة في جميع الجبهات مع العدو الصهيوني، بدأ من حركات الجهاد والمقاومة في فلسطين، وجنوب لبنان، والعراق، ومن كل الأحرار الرافضين لجرائم الصهيونية في العالم.

وأشادت بالتحرك الإيجابي للدول والشعوب الأفريقية للتحرك من الهيمنة الأمريكية والتي بدأت بخطوات مهمة ومنها طرد القواعد الأمريكية من بلدانهم، مجددا الدعوة إلى كل الشعوب الحرة إلى التحرك نحو التحرر من الهيمنة الأمريكية.

وجدد الملايين المشاركين في المسيرات مطالبتهم بفتح ممرات برية أمنة تسمح بالمشاركة المباشرة في المعركة مع العدو الصهيوني ـ الأمريكي إلى جانب إخواننا في فلسطين المحتلة.

ودعت المسيرات الشعوب العربية والإسلامية وكل أحرار العالم إلى تفعيل سلاح المقاطعة الاقتصادية للبضائع الأمريكية والإسرائيلية والشركات الداعمة لهم.

تجدر الإشارة إلى أن طوفان اليوم في مسيرات اليوم (وفاء يمن الأنصار لغزة الأحرار) بميدان السبعين هو الطوفان البشري الـ 29 على التوالي الذي تشهده العاصمة صنعاء نصرة لفلسطين، حيث شهدت صنعاء طوفانها الشعبي الأول في الـ 7 من أكتوبر بعد ساعات قليلة من الإعلان عن معركة طوفان الأقصى.

وكان الطوفان الثاني بصنعاء في الـ 13 من أكتوبر، في حين كان الطوفان الثالث في الـ 18 من أكتوبر عقب المجزرة الإجرامية التي ارتكبها العدو الصهيوني بمستشفى المعمداني في غزة، فيما كان الطوفان الرابع في الـ 20 من أكتوبر.

وفي الـ 27 من أكتوبر، أدى مئات الآلاف صلاة الجمعة في ميدان السبعين أكبر ميادين العاصمة صنعاء، تضامنا ونصرة مع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة في مواجهة العدو الصهيوني.

وفي الـ 3 من نوفمبر، جابت أكثر من 23 مسيرة حاشدة شوارع وساحات مختلف مديريات العاصمة صنعاء عقب صلاة الجمعة، تضامنا ونصرة للشعب الفلسطيني الذي يتعرض لحرب إبادة صهيونية في قطاع غزة.

وفي الـ 10 من نوفمبر شهدت العاصمة صنعاء طوفانها البشري الخامس، فيما كان الطوفان السادس في الـ 18 من نوفمبر الماضي، في حين كان الطوفان السابع في الـ 24 من نوفمبر المنصرم.

وفي الأول من ديسمبر احتشد اليمانيون في طوفان بشري ثامن بالعاصمة صنعاء، فيما كان الطوفان التاسع في الـ 8 من ديسمبر، والطوفان العاشر في الـ 15 ديسمبر.

وكان الطوفان الحادي عشر في 22 ديسمبر، والطوفان الـ 12 في التاسع والعشرين من ديسمبرالفائت، والطوفان الـ 13 في 5 يناير الجاري، والطوفان الـ 14 في الثاني عشر من يناير، فيما كان الطوفان الـ 15 في التاسع عشر يناير أيضا.

وفي 26 يناير 2024 شهد ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء، الطوفان الـ 16 في مسيرة جماهيرية مليونية تضامنا مع الشعب الفلسطيني ونصرة لأهل غزة، تحت شعار (اليمن وفلسطين خندق واحد).

وفي الثاني من فبراير شهد ميدان السبعين الطوفان الـ 17في مسيرة مليونية نصرة للشعب الفلسطيني تحت شعار (مع غزة مستمرون حتى النصر).

وخرج الطوفان البشري الـ 18 إلى ميدان السبعين في التاسع من فبراير تحت شعار (ثابتون على الموقف.. مع غزة حتى النصر).

وشهد ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء، في الـ 16 فبراير، الطوفان البشري الـ 19 نصرة للشعب الفلسطيني تحت شعار (ساحاتنا جهاد.. ثابتون مع غزة حتى النصر)

وفي الـ 23 فبراير شهد ميدان السبعين الطوفان الـ 20 في مسيرة حملت عنوان (مسارنا مع غزة.. قُدماً حتى النصر).

وفي الأول من مارس 2024 م خرج الطوفان الشعبي الـ 21 نصرة للشعب الفلسطيني إلى ميدان السبعين في مسيرة مليونية حملت شعار (لستم وحدكم.. صامدون مع غزة).

وخرج الطوفان البشري الـ 22 تحت شعار (رمضان اليمن.. طوفان ينتصر لغزة) في ميدان السبعين في الثامن من شهر مارس.

وشهد ميدان السبعين في الجمعة الأولى من رمضانالطوفان البشري الـ23 تحت شعار (رمضان اليمن.. طوفان ينتصر لغزة) في الخامس عشر من مارس.

وفاض ميدان السبعين، في الجمعة الثانية من رمصان، 22 مارس2024، بالطوفان المليوني الـ 24 تحت شعار (عملياتنا مستمرة.. أوقفوا عدوانكم).

وفي 29 مارس الجمعة الثالثة من رمضان شهد ميدان السبعين الطوفان البشري المليوني الـ 25 المتجدد في مسيرة كبرى حملت شعار (قادمون في العام العاشر.. وفلسطين قضيتنا الأولى.

وفي يوم القدس العالمي الجمعة الأخيرة في شهر رمضان المبارك، الموافق 05 أبريل 2024، شهد ميدان السبعين الطوفان الـ26 بخروج مسيرات جماهيرية هي الأضخم عربيا وإسلاميا إحياء ليوم القدس العالمي، بالتزامن مع خروج مسيرات مليونية في أكثر من 150 ساحة في 15 محافظة حرة.

وفي الـ19 من أبريل شهد ميدان السعبين بالعاصمة صنعاء الطوفان البشري الـ 27 نصرة للشعب الفلسطيني تحت شعار (معركتنا مستمرة حتى تنتصر غزة).

وتحت شعار (مع غزة العزة.. تعبئة واستنفار) في 26 أبريل الفائت شهد ميدان السبعين، الطوفان المليوني الـ28 نصرة لغزة وللشعب الفلسطيني المظلوم.

يذكر أن عشرات الآلاف من المسيرات والتظاهرات والوقفات الشعبية في مختلف المحافظات اليمنية خرجت نصرة للشعب الفلسطيني المظلوم على مدى الأسابيع الماضية منذ الإعلان عن معركة طوفان الأقصى.

أعلنت القوات المسلحة اليمنية، اليوم الجمعة، بدء تنفيذ المرحلة الرابعة من التصعيد بتوسيع دائرة استهداف السفن المرتبطة بكيان العدو الصهيوني إلى البحر الأبيض المتوسط.
وفي بيان تلاه ناطق القوات المسلحة خلال المسيرة المليونية التي شهدها ميدان السبعين عصر اليوم، تحت شعار (وفاء يمن الأنصار لغزة الأحرار)، قال العميد يحيى سريع: نتابع تطورات العدوان الإسرائيلي والأمريكي والتحضير الجدي لتنفيذ عملية عسكرية عدوانية ضد منطقة رفح

وأضافت القوات المسلحة اليمنية: نتابع العرض المطروح على المقاومة والذي يريد فيه العدو انتزاع ورقة الأسرى دون وقف دائم لإطلاق النار.

وأعلنت القوات المسلحة بدء تنفيذ المرحلة الرابعة من التصعيد تنفيذا لتوجيهات السيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي في الانتصار لمظلومية الشعب الفلسطيني.

وأعلنت بدء مرحلة استهداف كافة السفن المخترقة لقرار حظر الملاحة الإسرائيلية والمتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة من البحر الأبيض المتوسط في أي منطقة تطالها أيدينا.

وأكدت القوات المسلحة اليمنية أنه إذا اتجه العدو الإسرائيلي لشن عملية عسكرية عدوانية على رفح فسنفرض عقوبات شاملة على جميع سفن الشركات التي لها علاقة بالإمداد والدخول للموانئ الفلسطينية المحتلة من أي جنسية كانت.

وأضافت سنمنع جميع سفن الشركات المرتبطة بموانئ الاحتلال من المرور في منطقة عملياتنا بغض النظر عن وجهتها، مؤكدة أنها لن تترد في التحضير والاستعداد لمراحل تصعيدية أوسع وأقوى حتى وقف العدوان ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في غزة.

وأعلن قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، الخميس الفائت، أن إجمالي العمليات اليمنية المنفذة دعما لفلسطين منذ بداية معركة طوفان الأقصى بلغ 156 عملية في البحر الأحمر والعربي والمحيط الهندي وجنوب فلسطين المحتلة، ونفذت بعدد 606 صاروخا باليستيا ومجنحا وطائرة مسيرة استهدفت 107 سفن، وقصفت أهدافا للعدو في فلسطين المحتلة بـ111 ما بين صاروخ باليستي ومجنح وطائرة مسيرة، بالإضافة إلى إسقاط 3 طائرات تجسس مقتلة من نوع MQ9.

ومنذ بدء العدوان الصهيوني على غزة دشنت القوات المسلحة اليمنية 3 مراحل تصعيد ضد كيان العدو الصهيوني، ابتداء من حظر الملاحة البحرية لكيان العدو الصهيوني في البحر الأحمر، ثم ملاحة السفن المرتبطة بالعدو.

ومع تواصل العدوان الصهيوني على غزة وسعت القوات المسلحة من دائرة عملياتها لتشمل ملاحة العدو في البحر العربي وصولا إلى المحيط الهندي، واستهداف سفن العدوان الأمريكي البريطاني ردا على عدوانها على بلادنا.

قوات المسلحة اليمنية

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيم
قال تعالى: {وَكَانَ حَقًّا عَلَیۡنَا نَصۡرُ ٱلۡمُؤۡمِنِینَ } صدقَ اللهُ العظيم

تتابعُ القواتُ المسلحةُ اليمنيةُ تطوراتِ المعركةِ في قطاعِ غزةَ منِ استمرارٍ للعدوانِ الإسرائيليِّ والأمريكيِّ والتحضيرِ لتنفيذِ عمليةٍ عسكريةٍ عدوانيةٍ تستهدف مِنطقةِ رفح، وكذلك نتابعُ العرضَ المطروحَ على المقاومةِ والذي يريدُ فيه العدوُّ انتزاعَ ورقةِ الأسرى دونَ وقفٍ دائم لإطلاقِ النار.

وعليه
وتنفيذاً لتوجيهاتِ السيدِ القائدِ عبدِالملك بدرِ الدينِ الحوثيِّ يحفظهُ اللهُ في الانتصارِ لمظلوميةِ الشعبِ الفلسطينيِّ واستجابةً لنداءاتِ المقاومة الشعبِ الفلسطينيِّ المظلوم ومع تعنتِ العدوِّ الإسرائيليِّ والأمريكيِّ فإنَّ القواتِ المسلحةَ اليمنيةَ وبعونِ اللهِ تعالى تعلنُ بَدءَ تنفيذِ المرحلةِ الرابعةِ منَ التصعيدِ وعلى النحوِ التالي:

أولاً: استهدافُ كافةِ السُّفُنِ المخترِقةِ لقرارِ حظرِ الملاحةِ الاسرائيليةِ والمتجهةِ إلى موانئِ فلسطينَ المحتلةِ في البحرِ الأبيضِ المتوسطِ في أيِّ منطقةٍ تطالُها أيدينا .

ثانياً: يبدأُ تنفيذُ هذا من ساعةِ إعلانِ هذا البيان.

ثالثاً: في حالِ اتجهَ العدوُّ الإسرائيليُّ إلى شنِّ عمليةٍ عسكريةٍ عدوانيةٍ على رفح، فإنَّ القواتِ المسلحةَ اليمنيةَ ستقومُ بفرضِ عقوباتٍ شاملةٍ على جميعِ سُفُنِ الشركاتِ التي لها علاقةٌ بالإمدادِ والدخولِ للموانئِ الفلسطينيةِ المحتلةِ من أيِّ جنسيةٍ كانتْ وستمنعُ جميعَ سُفُنِ هذه الشركاتِ من المرورِ في منطقةِ عملياتِ القواتِ المسلحةِ وبغضِّ النظرِ عنْ وجهتِها.

إنَّ القواتِ المسلحةَ اليمنيةَ بعونِ اللهِ تعالى ثمَّ استناداً إلى دعمِ وإسنادِ أبناءِ الشعبِ اليمنيِّ العظيمِ وكافةِ أحرارِ الأمةِ لن تترددَ في التحضيرِ والاستعدادِ لمراحلَ تصعيديةٍ أوسعَ وأقوى حتى وقفِ العدوانِ ورفعِ الحصارِ عنِ الشعبِ الفلسطينيِّ المظلوم في قطاعِ غزة.

واللهُ حسبُنا ونعمَ الوكيل، نعمَ المولى ونعمَ النصير

عاشَ اليمنُ حراً عزيزاً مستقلاً
والنصرُ لليمنِ ولكلِّ أحرارِ الأمة

صنعاء 24 شوال 1445للهجرة
الموافق للـ3 من مايو 2024م

صادرٌ عنِ القواتِ المسلحةِ اليمنية

القواتِ المسلحةِ اليمنية
في مسيرات حاشدة

قيمت في مدينة إب اليوم الجمعة، مسيرة جماهيرية حاشدة تحت شعار ” وفاء يمن الأنصار لغزة الأحرار” استمرارا في نصرة وإسناد الشعب والمقاومة الفلسطينية الباسلة.

وردد المحتشدون في المسيرة التي تقدمها المحافظ عبدالواحد صلاح وأمين عام محلي المحافظة أمين الورافي، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى ووكلاء المحافظة، الهتافات المنددة بالمجازر الوحشية التي يرتكبها الكيان الصهيوني بحق أبناء غزة وما يفرضه من حصار مطبق على القطاع.

وأكد المحتشدون ثبات الموقف الداعم لغزة والمؤيد لخيارات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، في دعم الشعب الفلسطيني وتدشين المرحلة الرابعة من التصعيد ضد العدو الأمريكي الصهيوني.

كما شهدت مديريات المربع الشمالي يريم، السدة، النادرة، الرضمة”، بمحافظة إب اليوم، مسيرات جماهيرية تحت شعار “وفاء الأنصار لغزة الأحرار” دعماً واسناداً للشعب الفلسطيني.

وخرج أبناء مديريات المربع الغربي “العدين، فرع العدين، حزم العدين، ومذيخرة” في أربع مسيرات حاشدة نصرة لغزة، وتأكيداً على مواصلة إسناد غزة حتى إيقاف العدوان ورفع الحصار عن القطاع.

وشهدت مدينة القاعدة مسيرة حاشدة لأبناء مديريات المربع الجنوبي “السياني وذو السفال”، تأكيداً على الجهوزية والاستعداد للمشاركة في معركة “الفتح الموعود والجهاد المقدس”، إلى جانب المقاومة الفلسطينية.

ورفع المشاركون في المسيرات التي تقدّمها عدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى ووكلاء المحافظة وقيادات تنفيذية ومحلية، شعارات مناهضة للكيان الصهيوني، مرددين هتافات مؤكدة على استمرار دعم ومساندة الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة حتى تحرير الأقصى الشريف والأراضي الفلسطينية من دنس اليهود الصهاينة.

وجددوا الولاء والتفويض لقائد الثورة في الخيارات التي يتخذها والجهوزية لخوض المعركة المصيرية ضد أعداء الله والإنسانية من الصهاينة والأمريكان والبريطانيين ومن تحالف معهم، مؤكدين استمرارهم في النفير العام والتحشيد والتعبئة وتدريب المقاتلين نصرة للشعب والمقاومة الفلسطينية والمقدسات الدينية.

وحيا بيان صادر عن المسيرات، ثبات وصمود الشعب الفلسطيني، وبطولة وشجاعة واستبسال المقاومة البطلة، مؤكداً أن فلسطين ليست وحدها وأن أحرار اليمن والعالم إلى جانبها في مواجهة العدو الصهيوني الأمريكي البريطاني.

وأكد البيان الالتزام باستمرار الفعاليات والأنشطة الشعبية والرسمية الداعمة والمساندة والمناصرة للشعب الفلسطيني وتوسيع المشاركة الشعبية.

وأشاد البيان بالمواقف المشرفة لطالب الجامعات الأمريكية والأوروبية، وكذا مواقف أساتذة الجامعات والأكاديميين الأحرار الذين تحركوا لنصرة الشعب الفلسطيني.

وثمن البيان موقف الإنساني النبيل لطلاب وأستاذة الجامعات الأمريكية والأوروبية ومطالبتهم بوقف المجازر الوحشية في غزة، والذي كشف زيف طغاة الإدارة الأمريكية في شعاراتهم المتعلقة بالحقوق والحريات.

وعبر البيان عن التضامن معهم، والإدانة والاستنكار لما يتعرضون له من قمع واعتداء واعتقال من قبل اللوبي اليهودي الصهيوني في أمريكا وغيرها.

وجدد التأكيد على استمرار التعبئة بزخم غير مسبوق وتعزيز جهود التدريب والتأهيل لقوات التعبئة العامة لاكتساب المهارات والخبرات القتالية التي تتطلبها المعركة مع العدو.

وأثنى البيان على استجابة القوات المسلحة اليمنية للدعوات الشعبية المتمثلة في توجيه المزيد من الضربات والعمليات في البحرين الأحمر والعربي والمحيط الهندي، وكذا في جنوب فلسطين المحتلة.

وبارك العمليات النوعية المتواصلة من كافة الجبهات مع العدو الصهيوني بدءاً بحركات الجهاد والمقاومة في فلسطين وجنوب لبنان والعراق وأحرار العالم الرافضين للجرائم الصهيونية في العالم.

ونوه بيان المسيرات بالتحرك الإيجابي للدول والشعوب الأفريقية للتحرر من الهيمنة الأمريكية والتي بدأت بخطوات مهمة ومنها طرد القواعد الأمريكية من بلدانها ، مجددين الدعوة للشعوب الحرة إلى التحرك نحو التحرر من الهيمنة الأمريكية.

وجدد المطالبة بفتح ممرات برية آمنة تسمح للشعب اليمني بالمشاركة المباشرة في المعركة مع العدو الصهيوني الأمريكي إلى جانب المقاومة في فلسطين والالتحام المباشر مع العدو.

كما أكد البيان استعداد أبناء إب خوض الجولة الرابعة من التصعيد التي أعلن عنها السيد القائد في خطابه الأخير، داعياً الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم إلى تفعيل سلاح المقاطعة الاقتصادية للبضائع والمنتجات الأمريكية والإسرائيلية والشركات الداعمة للكيان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الامين العام للمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء عليه السلام الحاج ابو الاء الولائي الامين العام للمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء عليه السلام الحاج ابو الاء الولائي الامین العام لکتائب سید الشهداء الحاج ابو الاء الولائي الامين العام لمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء عليه السلام : تلقينا بالم و احتساب و تسليم بقضاء الله نبأ استشهاد خادم الامام الرضا عليه السلام الرئيس الإيراني ايه الله السيد ابراهيم رئيسي ووزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان ومرافقيهما، تغمدهم الله بواسع رحمته والحقهم بركب الشهداء مع الحسين عليه السلام عزائنا لسماحة الامام الخامنئي دام ظله وبلدان محور المقاومة والاخوة في الجمهورية الاسلامية الإيرانية حكومة وشعبا ولذوي الشهداء ورفاق دربهم. امين العام لمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء : نتقدم بخالص العزاء والمواساة الى صاحب الزمان (عجل الله فرجه وحوزات العلم وحركات الجهاد والمقاومة ، برحيل العالم العامل سماحة الشيخ علي الكوراني (قدس الله سره ، سائلين الله العلي القدير ان يتغمد الفقيد العزيز بواسع رحمته ، ويحشره مع محمد وال محمد ، ويمن علينا وعلى ذويه ومريديه وسائر متعلقيه بالصبر والسلوان ، انه سميع مجيب. وانا لله وانا اليه راجعون امين العام لمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء : ١ ان الفقيد الشيخ مثنى ال حاتم كان من فضلاء المجتمع واعلامه، واحد الاوتاد الضامنة لامن وسلامة الناس بما كان يؤديه من دور اساس برأب الصدع وحل الخلافات وتعزيز التعايش، وان فقده لخسارة جسيمة لا بعوضها سوى الامل بمن يخلفه، ان يؤدي ذات الدور المجتمعي الكريم، عزائنا لعشيرة بني حسن الكرام، والرحمة والرضوان لروح الفقيد الطاهرة. ٢ في ذكرى العشرين لإستشهاد المفكر الاسلامي الكبير عز الدين سليم، نستذكر السفر الجهادي الحافل لهذا الشهيد العزيز، وندعو الى استلهام العبر و الدروس من سيرة هذا المفكر العبقري، الذي كان يمثل مشروعا اسلاميا نهضويا متكاملا يعول عليه، قبل ان تطاله يد الغدر المرتبطة بالاحتلال الامريكي، ليمضي الى بارئه شهيدا مع الصديقين والشهداء، وحسن اولئك رفيقا. الامين العام لكتائب سيد الشهداء : ان الخلاف الامريكي الصهيوني المزعوم ، لم ينشأ بسبب جرائم الابادة الوحشية الصهيونية المرتكبة بحق المدنيين العزّل في غزة ورفح ، وإنما بسبب طريقة ارتكاب تلك الجرائم ، فالامريكي يريدها جرائم ابادة يسبقها تخطيط يعطي مساحة للمناورة والتبرير امام الرأي العام، والصهيوني يريدها جرائم ابادة بلا قيود او حسابات تكترث لرأي احد ، لكن الطرفين متفقان على الجرائم من حيث المبدأ والوحشية. الامين العام لمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء {عندما تجرأ العدوان الصهيوني على احتلال الاراضي الفلسطينية وتهجير اهلها في #يوم_النكبة عام 1948 ، كانت بريطانيا راعية لتلك المؤامرة بما يعرف بوعد بلفور المشؤوم، وما تبعه من جرائم ابادة جماعية بحق الفلسطينيين. اما اليوم، فقد اصبحت أمريكا هي الراعي الرسمي لكل الجرائم الصهيونية التي ترتكب بحق الابرياء العزّل في غزة ، وغدًا قد تتصدى الحكومة الفرنسية لهذا الدور البغيض ، الامر الذي يؤكد ان مواقف معظم الحكومات الغربية ، وبمقدمتها الامريكية ، بدعم الصهيونية وكيانها الهجين ،يستند الى مبدأ تعدد الادوار ووحدة الهدف.} الامين العام لمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء {لقد غرس السيد الشهيد الصدر في نفوس الاحرار روح الإقدام والمقاومة والتكاتف ، وأدار بوصلة الرفض فيهم نحو الاحتلالين الامريكي والصهيوني مستشرفا مستقبل المنطقة ، ومحددًا الأولويات فيها ، وواضعًا دين الله ومذهب امير المؤمنين (عليه السلام) في صدارتها ، ومترفّعًا لأجل ذلك عن كل ما دونه من تحديات وخلافات ، قائلاً “انا لست بوجهي ولا بيدي ولا بعيني ، وانما الشيء المهم هو دين الله ومذهب امير المؤمنين (سلام الله عليه)” ، ضاربًا ابلغ دروس التسامي والايثار لأجل المصالح العليا للامة. مهما فسلام على مرجع الاحرار السيد محمد محمد صادق الصدر ونجليه الشهداء (قدس الله ارواحهم الطاهرة) ، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.} الامين اللعام لمقاومة الاسلامية كتائب سيد الشهداء {نتضامن بشكل مطلق مع الاخوة المجاهدين في حركة النجباء ازاء القصف الصهيوني الغادر الذي طال مركزا ثقافيًا واعلاميًا لهم في سوريا ، ونعلن وقوفنا الراسخ الى جانبهم في كل خيارات الرد التي يرونها مناسبة. كما نؤكد إن دماء الابرياء في غزة ستغرق ادارة الشر الامريكية المجرمة ، داخلياً بالتمهيد لخسارة الانتخابات المقبلة ، وخارجيًا بإتحاد الرأي العام ضد السياسة الامريكية الظالمة ، الراعية للمجازر الوحشية للكيان الصهيوني بحق الابرياء في غزة.}